الأخبار أخبار الرحمة العالمية
الرحمة العالمية حملة مساعدات لنازحي حلب

26/12/2016
كونا
الرحمة العالمية حملة مساعدات لنازحي حلب

أطلقت الرحمة العالمية التابعة لجمعية الإصلاح الاجتماعي اليوم الجمعة 24 شاحنة إغاثية من مدينة هاطاي جنوب تركيا ضمن حملة (مليونية أهل الكويت لأهلنا في حلب والمناطق المحاصرة) لإغاثة النازحين السوريين.
وقال الأمين العام للجمعية يحيى العقيلي في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان هذه المساعدات التي سيستفيد منها أكثر من ألف أسرة سورية تأتي في إطار تخفيف معاناة النازحين لاسيما بعد موجات البرد التي اجتاحت بعض المناطق.
واضاف ان "القافلة تحتوي على إغاثات شتوية وطرود غذائية و50 طن طحين وبطانيات الى جانب 700 خيمة مقاومة للحرائق ومكونة من ثلاث طبقات لحماية النازحين في برد الشتاء القارص وفي الحر الشديد أيضا".
واشار العقيلي الى ان القافلة تضمنت أيضا ألف مدفأة فحم ومئة طن فحم حجري للتدفئة وألف سلة غذائية تكفي السلة الواحدة أسرة مكونة من خمسة أشخاص لمدة شهر و2800 فرشة وألف سلة نظافة.
وأكد حرص الجهات المعنية بتوصيل اغاثات الجمعية على تفقد المناطق الأكثر احتياجا في ظل نزوح أعداد كبيرة من داخل حلب والتي تحتاج إلى تدخل عاجل مع حلول موسم الشتاء وسوء الظروف المناخية والتي غالبا ما تشتد في مثل هذا الوقت من كل عام بما يزيد معاناة النازحين واللاجئين السوريين خاصة الأطفال والنساء.
وأعرب العقيلي عن شكره للجمهورية التركية ووزارة الخارجية الكويتية على الجهود التي يبذلونها منذ بداية الأزمة السورية في الداخل والخارج.
وشدد على أن تلك الجهود الإغاثية تأتي تجسيدا للدور الإنساني للكويت وشعبها في تخفيف معانات اللاجئين السوريين لافتا الى ان اجمالي المساعدات التي قدمتها الجمعية لهم بلغ أكثر من 57 مليون دولار منذ بداية الأزمة.
ولفت العقيلي الى حرص الجمعية على إطلاق المشروعات النوعية كمشروع محطة تنقية المياه للاجئين السوريين الى جانب دعم بعض المدارس لتعليم السوريين وبرامج الدعم النفسي لمعالجة الحالات النفسية للسوريين الذين أصيبوا بصدمات جراء الأحداث الجارية.
وشارك في اطلاق حملة المساعدات رئيس مكتب سوريا بالرحمة العالمية وليد أحمد السويلم وفريق كويتي من المتطوعين.