الأخبار أخبار الرحمة العالمية
«الرحمة العالمية» سيرت قافلة طبية إلى اليمن

02/03/2017
الرحمة العالمية
«الرحمة العالمية» سيرت قافلة طبية إلى اليمن

سيَّرت جمعية الرحمة العالمية، التابعة لجمعية الإصلاح الاجتماعي، حملة طبية لإجراء عمليات جراحية في اليمن، وحملت رقم 41، وتشمل ثلاث مدن يمنية؛ هي: المكلا وسيئون، والحديدة، خلال احتفالات الكويت بالأعياد الوطنية.
وقال رئيس القطاع العربي في «الرحمة العالمية» بدر بو رحمة: إن نحو 1200 حالة أجريت لها عمليات خلال الحملة، شملت تخصّصات العيون والجراحة العامة وجراحة العظام وجراحة المسالك البولية وجراحة الأنف والأذن والحنجرة وجراحة أمراض النساء والتوليد، مبيناً أن الحملة تأتي في إطار الجهود الخيرية الإنسانية للجمعية في المحافظات اليمنية المختلفة.
أزمة إنسانية
وأضاف بو رحمة: إن الأزمة الإنسانية التي يعيشها اليمن أدت إلى تفاقم الوضع الإنساني في شتى المجالات، وخاصة تلك التي تمس الحياة اليومية للمواطنين، بالإضافة إلى الانهيار شبه الكامل للخدمات الطبية، حيث أصبح معظم المستشفيات غير قادر على تقديم الخدمات الطبية المطلوبة للمرضى والمتأثرين في مناطق النزاع، وذلك بسبب قلة الأدوية وندرة المستهلكات الطبية أو انعدامها في بعض الأحيان؛ لذا كان مشروع القوافل الطبية الذي تسيّره «الرحمة العالمية».
وبيّن أن الحملة تهدف إلى المساهمة في إنهاء معاناة المئات من المرضى اليمنيين الذين ينتظرون دورهم في قوائم انتظار طويلة تمتد لأشهر عدة لإجراء عمليات جراحية، خاصة النساء والأطفال غير القادرين على تحمل تكاليف العمليات الجراحية، كما يساهم تنفيذ مثل هذه المخيمات والقوافل الطبية في حلِّ بعض المشاكل الصحية في اليمن، الذي يعاني حالياً بشكل كبير من الظروف السياسية والاقتصادية التي يمر بها.
وتابع: شهدت المستشفيات والمراكز الطبية الحكومية التي أقيمت فيها المخيمات الطبية الثلاثة إقبالاً كبيراً فاق التوقّعات، اكتظت بها ساحات المستشفيات بالمرضى الفقراء الذين افترشوا الساحات والشوارع المحيطة بالمستشفيات، مؤكداً أن هذه الحملات تأتي في إطار تعزيز روابط العمل التنموي والخيري بين الجمعيات الخيرية، وذلك بالمشاركة في تنفيذ المشروعات الخيرية المختلفة.
مخيّم طبي
أشار بدر بو رحمة إلى أنه وتزامناً مع احتفالات الكويت الوطنية، وبرعاية كريمة من محافظ محافظة حضرموت اللواء الركن أحمد بن بريك، وبالتنسيق مع مكتب الصحة العامة والسكان هناك، جرى التوقيع على اتفاقية إقامة مخيّم طبي جراحي في مستشفى الشحر العام لـ 200 حالة مرضية في الأذن والأنف والحنجرة والعيون، والنساء والتوليد.