الأخبار أخبار الرحمة العالمية
الجمعيات الخيرية الكويتية تكرِّم عبدالله الخبيزي

13/06/2017
الرحمة العالمية
الجمعيات الخيرية الكويتية تكرِّم عبدالله الخبيزي

- الصبيح: التعاون بين الجمعيات الخيرية والمؤسسات الرسمية يعزز حماية وتحصين العمل الخيري

- العقيلي: الخبيزي نموذج مشرف للرجل الكويتي الحريص على إبراز وجه الكويت الإنساني المشرق

كرم عدد من الجمعيات الخيرية الكويتية رئيس فريق ملف العمل الإنساني بوزارة الخارجية الكويتية عبدالله إبراهيم الخبيزي بمناسبة انتهاء فترة عمله، وتقديراً لجهوده في تيسير العمل الخيري الكويتي الإنساني خارج دولة الكويت.

جاء حفل التكريم بمبادرة وتنظيم الرحمة العالمية التابعة لجمعية الإصلاح الاجتماعي، وأقيم مساء الإثنين بحضور مساعد وزير الخارجية لشؤون التنمية والتعاون الدولي السفير ناصر صبيح براك الصبيح، وممثل وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل فلاح الفضلي، ومدير عام بيت الزكاة الكويتي د. إبراهيم الصالح، والأمين العام للرحمة العالمية يحيى سليمان العقيلي، ومدير عام الهيئة الخيرية الإسلامية العالمية م. بدر سعود السميط، ونائب رئيس مجلس إدارة العون المباشر د. محمد العلوش، ومستشار الشؤون الإنسانية باللجنة الدولية للصليب الأحمر جون ستريك، ورئيس مجلس إدارة جمعية عبدالله النوري جمال عبدالخالق عبدالله النوري، ومدير عام الجمعية الكويتية للإغاثة عبدالعزيز أحمد العبيد، ولفيف من الحضور وقيادي العمل الخيري.

وأشاد الأمين العام للرحمة العالمية يحيى سليمان العقيلي في كلمته أمام الحفل بالدعم الذي تقدمه الكويت أميراً وحكومة وشعباً للعمل الخيري والرعاية التي يحظى بها من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ووزارة الخارجية، مؤكداً أن رئيس فريق ملف العمل الإنساني بوزارة الخارجية عبدالله الخبيزي نموذج مشرف لهذه الرعاية من خلال جهوده في التواصل والتنسيق وتيسير عمل الجمعيات الخيرية لإبراز وجه الكويت الإنساني المشرق، مشيراً إلى أن الخبيزي قدم وزملاؤه أقصى درجات التعاون مع المؤسسات الخيرية، وعرف عنه إخلاصه وتفانيه في العمل والمتابعة المستمرة للقضايا الإنسانية، والعمل على حل الأزمات وتذليل الصعوبات من خلال اتصالاته وتطويره للعلاقة مع جميع الجهات والوزارات المعنية بعمله.

وأكد العقيلي أن حفل تكرم الخبيزي من الجمعيات الخيرية الكويتية رسالة شكر ووفاء وتقدير.

وفي كلمته، أشاد مساعد وزير الخارجية لشؤون التنمية والتعاون الدولي ناصر صبيح براك الصبيح بروح التعاون بين الجمعيات الخيرية والمؤسسات الرسمية، مؤكداً أن ذلك يعزز حماية وتحصين العمل الخيري، مشيداً بجهود فريق ملف العمل الإنساني برئاسة عبدالله الخبيزي فهو محب لعمله شغوف به ومحب للعمل الإنساني واستحق بجدارة أن يطلق عليه اسم عراب ملف العمل الإنساني لأنه يتابع بدأب أدق التفاصيل.

وأشار الصبيح إلى أن الخبيزي أيضاً الأب الروحي للنظام الإلكتروني لوضع شروط للتعاون مع الجهات الأجنبية من قبل الجمعيات الخيرية الكويتية لتؤمن حماية لها.

ومن جانبه، شكر ممثل وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل فلاح الفضلي الرحمة العالمية على هذه المبادرة الطبية التي جمعت مؤسسات الخير الكويتية لتكريم نموذج مشرف من الشباب الكويتي المتفاني في عمله.

واختتم الحفل بتقديم وسام الرحمة العالمية والدرع التذكاري رايات الخير للخبيزي، كما تم تقديم دروع التكريم من كل من وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وبيت الزكاة الكويتي والعون المباشر وجمعية النجاة الخيرية واللجنة الدولية للصليب الأحمر وجمعية صندوق إعانة المرضى وجمعية الشيخ عبدالله النوري والجمعية الكويتية للإغاثة.