الأخبار أخبار الرحمة العالمية
الرحمة العالمية تطلق حملة "مع اليتيم نرعاه"

24/08/2017
الرحمة العالمية
الرحمة العالمية تطلق حملة "مع اليتيم نرعاه"

أطلقت الرحمة العالمية التابعة لجمعية الإصلاح الاجتماعي حملة "مع اليتيم نرعاه" التي تهدف إلى رعاية الأيتام في مجمعات الرحمة العالمية التنموية من جميع النواحي صحية وتعليمة وتربوية ونفسية وغذائية ومهنية إلى جانب إيواء الأيتام في تلك المجمعات التنموية.

وفي هذا الصدد، قال الأمين المساعد لشؤون القطاعات في الرحمة العالمية فهد محمد الشامري: إن الإسلام اهتم برعاية اليتامى وحفظ حقوقهم المشروعة وتربيتهم وتهيئتهم للحياة، وأكد المصطفى صلى الله عليه وسلم حق هذه الشريحة في الوجود وتـوفير حيـاة كريمة لها حتى يبلغ الرشد والعقل، وحث على القيام برعايتها؛ لأن في ذلك أجراً عظيماً من الله ينتظر الإنـسان في الدنيا والآخرة مكافأة لمن يقوم بهذه المهمة.

وأوضح الشامري أن رعاية اليتيم هي رعاية تعني القيام بشؤونه في التربيـة والتعلـيم والصحة والإيواء والتوجيـه والإرشاد والنصح والقيام بما يحتاجه مـن حاجـات تتعلـق بحياتـه الشخصية من مأكل ومشرب وملبس والعلاج، مبيناً أن الرسول صلى الله عليه وسلم حث على كفالة اليتيم والإحسان إليه فقال صلى الله عليه وسلم: "أنا وكافـل اليتيم في الجنة كهاتين" وأشار بالسبابة والوسطى وفرق بينهما (رواه البخاري)، وعن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "كافل اليتيم له أو لغيره أنا وهو كهاتين فـي الجنـة وأشـار بالـسبابة والوسطى" (رواه مسلم).

وبين الشامري أن رعاية اليتيم تعني قيام الراعي له بكل ما يصلحه في دينه ودنياه مثل إطعامه، وكسوته، تربية بدنه وقلبـه، وروحه وتعليمه العلوم النافعة والمعارف المفيدة وتوجيهه للأخلاق الحميدة، الشفقة عليه والتلطف به، تأديبـه وصقل قدراته وإرشاده إلى الميول الحسنة، تدريبه على تخطي مصاعب الحياة أو تعليمه صـنعة أو حرفـة يتعيش منها إن كان فقيراً؛ لذا أنشأت الرحمة العالمية مجمعاتها التنموية والتي تعني عناية شاملة باليتيم، حيث تتلخص فلسفة الرحمة العالمية في تحصين اليتيم منذ الصغر ليصبح قادراً على الاعتماد على نفسه، مشيراً إلى أنَّ اليتيم يخرج من مجمعات الرحمة العالمية ليساهم في تنمية المجتمع.

وقال الشامري: مجمعات الرحمة العالمية التنموية لرعاية الأيتام تعمل على احتضان اليتيم وتعليمه والاهتمام بصحته، وإعداده نفسياً وتربوياً لمواجهة المستقبل، مبيناً أن مجمعات الرحمة التنموية ترعى أكثر من 5000 يتيم في عدد من الدول، وتوفر لهم الغذاء والتعليم والصحة والرعاية التربوية والدعم النفسي، مؤكداً أن حملة "مع اليتيم نرعاه" تدعم الميزانية التشغيلية لهذه المجمعات، وتغيير مفهوم كفالة اليتيم من مجرد دفع كفالة شهرية إلى تقديم رعاية شاملة من أجل حياة أفضل.